حقيقة سائلة

2 Jul

نظرت في عينيه و فقدت نظري. كلما اعطيتته من نفسي خسرت وجودي و ذابت حواسي. انا لا ارى ولا اشعر. بارد قلبي و ساقط قناعي، لا يوجد من يخبأني. صمتُّ عن ارادتي و نذرت كلماتي الى هدف اكبر و اصدق مني. ادمنت على الهدوء حتى نسيت صوتي. طغى قلمي على حديثي حتى صرخت جملي سطوراً و ثارت الأشعار مشاعراً.
دمعت عيني حروفاً و انحدرت على وجهي كتاباً. فهل يقرأ قصتي حين ينظر الي؟

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: